مايكروسوفت تعوِض سيدة ب10 آلاف دولار لإرغامها على الترقية لويندوز 10


تحصلت السيدة تيري جولدستان وهي مديرة وكالة أسفار على مبلغ قدر ب 10 آلف دولار أمريكي على إثر إرغامها من قبل شركة مايكروسوفت على ترقية نظام تشغيل حاسوبها الشخصي إلى ويندوز 10 وهو ما لم تتفطن إليه السيدة في أول الأمر لكونها غير مهتمة كثيرا بالتكنولوجيات الحديثة لكنها سرعان ما إنتبهت إلى تغييرات كثيرة في حاسوبها وهو مادفع بها إلى إرسال شكوى رسمية إلى شركة مايكروسوفت وتهديدها لهم بالتصعيد في حال لم يستجب لها !

لكن شركة مايكروسوفت أرادت غلق القضية نهائيا وقامت بتعويضها بمبلغ 10,000$ دولار وكذا إعادة نظام ويندوز 7 مفعّل بشكل رسمي لحاسوب الشركة ، وفي حوار أجرته صانعة الحدث مع موقع Seattle Times قالت : لم أسمع من قبل بنظام ويندوز 10 إلا حينما شغلت حاسوبي فوجدته صار بطيئا وتغيرت كثير من الأشياء فيه ، حينها قررت مراسلة قسم الدعم الفني بشركة مايكروسوفت والذين لم يقدموا أي شيء لي ولم يستطيعوا حل المشكل فقررت بعدها الإنتقال للخطة ب ألا وهي متابعة الشركة قضائيًا بتهمة التسبب بمشاكل لعميل وإرغامه على أشياء لا يرغب فيها وهو ما لم ترده الشركة وقررت تعويضي مباشرة بعدها.

والجدير بالذكر أن شركة مايكروسوفت لطالما سعت إلى إرغام مستخدميها بطرق ملتوية إلى ترقية نظام التشغيل إلى ويندوز 10 والذي يعتبر أقل خصوصية من سابقيها.